ابحث في حكومي




X

خطأ: لقد حدث خطأ ما، يرجى يرجى الاتصال بمركز الاتصال الحكومي على هاتف رقم 109 (داخل قطر) أو 44069999 974+، أو المحاولة مرة أخرى في وقت لاحق.

لم يتم العثور على نتائج.

هل تقصد:

معلومات عن قطر

أهداف التنمية المستدامة

يصف جدول أعمال 2030 وأهداف التنمية المستدامة، المعتمدَين من جميع الدول الأعضاء في الأمم المتحدة في عام 2015، جدول أعمال عالمي يجب تنفيذه من قبل جميع البلدان وينطبق عليها جميعًا. يعدُّ تقرير مؤشر أهداف التنمية المستدامة ولوحات المعلومات أول دراسة على مستوى العالم لتقييم مكانة كل دولة وفق تحقيقها لأهداف التنمية المستدامة. تُعتبر المقاييس والبيانات ضرورية لتحويل أهداف التنمية المستدامة إلى أدوات عمليَّة لحل المشكلات، إذ تضع أهداف التنمية المستدامة معايير لا تنطبق على البلدان الناشئة والنامية فحسب، بل على الدول الصناعية أيضًا. ويمكن للحكومات والمجتمع المدني على حد سواء الاستفادة من تقرير مؤشر أهداف التنمية المستدامة ولوحات المعلومات لتحديد أولويات العمل، وفهم التحديات الرئيسية للتنفيذ، وتتبُّع التقدم المُحرز، وضمان المساءلة، وتحديد الثغرات التي يجب سدُّها من أجل تحقيق أهداف التنمية المستدامة بحلول عام 2030.

ستتوسع هذه الصفحة لتنظر في التوافق الاستراتيجي الحالي لدولة قطر مع أهداف التنمية المستدامة، بما في ذلك أي إشارات من الاستراتيجيات الوطنية المتعددة التي تم تنفيذها لتحقيق رؤية قطر الوطنية 2030. وبمجرد النقر على كلٍّ من الرموز التالية، سيتم توجيهك إلى ملَّخص موجز لكلِّ هدف من أهداف التنمية المستدامة قامت قطر بمعالجته أو هي بصدد معالجته.  

من المثير أن نذكر أن سمو الشيخة موزة قد اختيرت للمرة الثانية لتكون مدافعةً عن أهداف التنمية المستدامة، وذلك تقديرًا لدورها الريادي في توفير التعليم الجيد وتمكين الشباب والتنمية البشرية من خلال مبادراتها على الصعيدين المحلي والدولي.

العمل اللائق ونمو الاقتصاد

التوافق الاستراتيجي

  • تمثِّل رؤية قطر الوطنية 2030، الإطار العام لتحوُّل قطر نحو اقتصاد قائم متنوع على المعرفة وقادر على المنافسة. يعتمد الاقتصاد القائم على المعرفة بشكل أساسي على استخدام الأفكار بدلًا من القدرات المادية وعلى تطبيق التكنولوجيا بدلًا من معالجة المواد الخام أو استخدام القوى العاملة غير الماهرة.
  • بالنظر إلى العديد من العلاقات بين القطاعات المشاركة في سوق العمل، فإن التنفيذ الناجح لاستراتيجية فعَّالة لقطاع القوى العاملة لن يؤدي فقط إلى تنمية رأس المال البشري وسوق عمل أكثر كفاءة، ولكن أيضًا إلى تحقيق الأهداف الأخرى في رؤية قطر الوطنية 2030 باعتبارها نتيجة العديد من العلاقات بين القطاعات.
  • لمستويات التعليم العالي تأثيراتٌ مباشرة على مشاركة القوى العاملة. علاوةً على ذلك، تتطلَّب العلاقة المتبادلة بين التعليم والتدريب والعمالة، تنسيق السياسات والقرارات القطاعية وضمان اتساقها وإدماجها في سياق الترتيبات المؤسسيَّة المناسبة.

السياق

  • من الضروري بناء قوة عاملة وطنية فعالة وذات دوافع عالية وملتزمة. نظرًا لصغر حجم سكان قطر، لن يتمتع المواطنون القطريون بالأعداد والمهارات الكافية لإدارة الأنظمة المعقدة والبنية التحتية ومتطلبات العمل الأخرى في ظل الثورة الصناعية الرابعة والنمو السريع والاقتصاد المتنوع والمتقدم تقنيًا، مما يتطلب توجيه سوق العمل نحو توظيف العمالة الوافدة الماهرة وذات القدرة التنافسية العالمية وتطوير تشريعات العمل وتحسين نظام معلومات سوق العمل.
  • توافق تكنولوجيا المعلومات والاتصالات: لدعم الحصول على اقتصاد متقدم تقنيًا، تم إنشاء حاضنة الأعمال الرقمية لتعزيز ابتكارات تكنولوجيا المعلومات والاتصالات في قطر، لا سيما بين الشباب في المراحل المبكرة الحرجة من بدء أو تطوير أعمال مرتبطة بالتكنولوجيا. تبحث حاضنة الأعمال الرقمية عن روَّاد الأعمال القادرين على الاستفادة من التقنيات الناشئة لخلق منتجات أو حلول أو خدمات مبتكرة تسهم في الاقتصاد الرقمي في قطر وتدعم النمو الاقتصادي الصحي.